المزيد من مقاطع السكس 7,303,168 more >>> أجدد أفلام السكس ولأكثر مشاهدة والافلام المترجمة كل ماهو جديد ومثير

عبده وبنت خالته اماني وخالته كوريا

عبده عنده 14 سنه يعني مراهق وديما بيتفرج ع أفلام سكس من قبل ما يبلغ كان بيحاول يضرب عشره وهو صغيره وهو عنده 9 سنين وبدأ ضرب العشره وهو عنده 11 سنه وبقا يضربها مرتين في الاسبوع وبعدها 4 مرات في الاسبوع وبعدها كل يوم وبعدها مرتين في اليوم وبعدها 3 مرات في اليوم وبعدها 5 مرات في اليوم وهو 14 سنه لغايه ما بقا بيهيج ع اي حد في عيلته حتي لو اخته وكان بيتلصص ع اخته وهي بتستحمي و في مره كان عند خالته كوريا ودخل الحمام لقا لباس متعلق ع ظهر الباب عرف من مقاسه انه بتاع اماني فا قعد يشمه وضرب عليه عشره وممسحش العشره ورجع البيت بقا يفكر انه بينيكها ويحلم وبخالته وبيها لغايه ما ضرب عشره عليهم وفي مره راح يبات عند خالته علشان جوزها وابنها كانوا مسافرين سنتين السعوديه وهما قاعدين في منطقه شعبيه فا هو راح يبات معاهم علشان يخلي باله منهم شقه خالته مافيهاش الا سريرين سرير لأوضه النوم بتاع خالته وجوز خالته وكان السرير بتاعهم كبير وسرير كان بينام عليه اماني واخوها بالعافيه علشان كان صغير فا هما علشان يحلوا الموضوع كانت بتنام اماني وامها في اوضه النوم وهو ينام في سرير اماني في هو كان في مره داخل الاوضه لقا اماني بتفتح درج في الدولاب كانت بتجيب منه حاجه وهو معرفش ايه الحاجه دي وهي طالعه دخلت الحمام عرف عبده ان الحاجه دي غيار داخلي فا في مره كان سهران للساعه 3 بليل فا هاج ع اماني وافتكر جسمها فا فاتح الدرج وطلع سنتيانتها والإلبسه بتاعتها وقعد يشمهم وضر ع كل واحد عشره ومارضاش يمسحهم فااماني جت في مره داخله تستحمي لقت الدرج والغيارات مش مرصوصه كويس ولقت عليهم اسار ضرب العشره فا اتخضت شويه فا في مره من كتر مابقا بيعمل كدا هاج ع اماني فا قال لخالته انه بيخاف ينام لوحده وعاوز اماني تنام جامبه فا خالته ضحكت وقالتله هشوف الموضوع دا فا كلمت جوزها قالها مش هينفع فا هي قالتله انه صغير ومش هيغتصبها يعني دا ابن خالتها في اقنعته ووافق فنام عبده جمب اماني اول ليله من غير ما يعمل حاجه تاني يوم زس الاول معملش حاجه وكذالك اول اسبوع كان كدا فا في مره قالها عاوز مخده يحضنها وهو نايم وقعد اسبوع يجيب مخذه يحضنها وهو نايم وفي مره حلم انه بينيك خالته كوريا وقعد ينيك في المخذه فا اماني صحيت وشافته فاضحكت باين انها كنت عارفه كل حاجه فا تاني يوم لقا نفسه ضارب عشره اما صحي من النوم وبنت خالته بتقوله انت كمت بترفس وانت نايم وبتحاول تكتم ضحكتها فا هو عرف انها فاهمه كل حاجه فالما جه يناموا بقا قاضل عامل نفسه نايم وجه بليل حضن امني كأنها المخذه وكان حضن بس وصحي الصبح فوحان تالت يوم جه بقا يحضن ويقفش فيها وهي مابتكونش صاحيه وفي مره هاج ام جاي قالع البنطلون وناكها من فوق الهدوم كأنها المخذه فا هي صحيت وزعقتله وقالتله انت بتعمل ايه قالها معلش انا كنت نايم انا كان عندي احتلام وكدا فاقالتله طب ابقا نامل لوحدك بقا قالها انا بخاف قالتله تبقا تنام مع خالتك قالها ماشي فا تاني يوم اماني قالت لأمها ان عذه بيرفص وخليه يجي ينام جمبك انتي فاكوريا وافقت فا بقا يعملها هي مخذه وينيك فيها من غير مايقلع وفضل ع كدا لمده طويله زي شهر تقريبا فا هو استغرب ازاي هالته مابتصحاش فا فس مره مانمش وماعملش معاها حاجه وبدأ كل يوم يتلصص عليها لقاها بتيجي ساعه المغربيه لما بيكون هو رايح لبيته يتطمن عليهم واماني في الدروس بتقعد ع الموبايل تكلم مع شاب ع النت صوت وتقعد تقول اه وتتوجع وكانت بتعمل سكس فون فاعبده سال نفسه هي ليه بتكلم شباب هي مش جوزها مكفيها فاافتكر ان جوزها ديما بيضربها وانه عنده عجز انه مايقدرش يخلف تاني فا عرف انها محرومه فا في مره جه وهي بتعمل الغدا في المطبخ وقف زبه وحضنها من ضهرها وبدأ يحك زبه في طيزها فا هي زقته قالها في ايه قالتله انت بتعمل ايه قاله بصراحه يا خالتي انه بحب جسمك وببقا عاوز انيكك بس مش هعرف فاكنت بضرب عشره ع غياراتك وحكلها كل حاجه فا هي قالته بس مش عيب وهزأته قالها يعني انتي مش نفسك في كدا دا انتي بقالك كتير مابتتكيفيش قالتله يس انا خالتك مش هينفع قالها ما انا عارف بس انا مش مستحمل فا بدأ يقرب منها ويبوسها ويقلش فيها فاقبلت وقلعت وبدا يبوسها وبعدها قفش في بزازها وبدأ يلحسهم ونزلت وبدأت تمصله زبه وبعدها خدها ع السرير وبدا يحط زبه في كسها ويدخل ويطلع وبعد ما خلصوا قعدوا ع السرير عريانين وقالها انا نفسي انيك اماني فاقالته ازاي قالها ع خطه حلوه فاجه وقت التنفيذ فا كوريا ندهته هو واماني وقالتلهم انا عاوزه انصحكم شويه نصايح فاقلتلهم انتم عارفين هتعملوا ايه ليله الدخله فا الاتنين قالوا لا فا بدات تشرحلهم وكدا فاعبده قالها انا مافهمتش قالته هفهمك فاقالتله اقلع فا قلع كل هدومه فا هي كمان قلعت وبدا تجيب زبه وتدخله في كسها فا قالت لأماني تعالي جربي وقلعت اماني وتجاوبت وبدا عبده ينيك في طيزها ويلحسلها كسها ويخلها تمصله وبعد ماخلصه قالتلهم كوريا احنا هنتدرب ع كدا كل يوم بدا عبده يحقق حلمه وكل يرم ينيك خالته كوريا وبنت خالته اماني